قبل و بعد: حسين الجسمي

ما هي أغنيتك المفضلة بين أغاني حسين الجسمي؟ و هل وجدت تغيراً ملحوظاً في فنه و مظهره طوال الأعوام التي احترف خلالها الغناء؟

في تقرير “قبل و بعد” هذا الأسبوع نلقي نظرة سريعة على مراحل تطور الفنان الإماراتي حسين الجسمي موسيقياً و على صعيد الطلة و الصورة منذ طرحه أغنية “بودعك” من ألبومه الأول “الجسمي ٢٠٠٢” (٢٠٠٢) و حتى إصداره لعمله المنفرد الغني عن التعريف “بالبنط العريض” في ٢٠٢٠.

الملاحظ في مسيرة حسين الجسمي هو أنه وظّف خامة صوته المميزة بشكل فعّال في أعمال ذات لهجات و ألوان مختلفة، فكانت النتيجة خلطة صنعت له هويته الخاصة. كما أنه يعد الفنان الخليجي الأكثر نجاحاً على الإطلاق في مضمار غناء اللهجة المصرية التي كان لها دور كبير في حصوله على قاعدة جماهيرية و استمرارية عالية ليست على المستوى المحلي بل العربي.

Leave A Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *