قبل و بعد: حسام حبيب

هل وجدت تغييراً فنياً أو من حيث المظهر في مسيرة حسام حبيب الموسيقية؟

ابتداءً بمرحلة الاعتماد على ملحنين آخرين كـ محمد رفاعي و وليد شراقي و موزعين مثل جان ماري رياشي في ألبومه الأول “لسة” و مروراً بمرحلة الاعتماد على نفسه كملحن في أغلب أعماله مثل “شفت بعينيا” و “كل ما أغني” (مع شيرين) و “فرَق كتير”، أي مرحلة أو عمل من أعمال حسام حبيب تفضل؟

Leave A Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *